كشكولي الخاص ستجد فيه آرائي وكتاباتي و خواطري وربما يومياتي .. أتمني أن تستمع بوقتك هنا ومرحبا بك في أي وقت :)

الخميس، 31 مايو، 2007

Surface Computing

جيل جديد من الكمبيوتر..

تتعامل معه بيدك مباشرة...

يحس بالأجهزة الرقمية المحيطة به كالموبايل والكاميرا بل والأشياء الاخري كذلك كالكوب وفرشاة الرسم مباشرة وتفاعل معها...

تكنولوجيا أكثر من رائعة...

شاهدوها هنا وهنا تجدوا تفاصيل أكثر عنها
تحديث
فيديو اخر






الخميس، 24 مايو، 2007

جوجل وآه من جوجل



خدمات رائعة
جوجل ذلك العملاق الذي دائما ما يثار جدل عندما يذكر اسمه ولم لا ؟ فمن منا اليوم يستطيع أن يقاوم استخدام خدماته العديدة الممتازة فبدءا -جماعة اللغة العربية يصححوا لو أنا غلط- من أكثر خدماته شهرة وهي -طبعا- محرك البحث الذي يستخدمه الملايين يوميا لسبر أغوار الانترنت وكشف المستور فيها ليصلوا الي مايريدون و دائما ما تحصل علي نتيجة مرضية منه أيا كان ما تبحث عنه.
وخدمة جوجل للإيميل- GMail- التي تجمع بين الأداء المميز وفي نفس الوقت البساطة وسهولة الاستخدام والمساحة التخزينية المتزايدية باستمرار , ناهيك عن خدمة بلوجر -التي أكتب من خلالها الان- التي وفرت للملايين الحصول علي مدوناتهم الشخصيه من جميع أنحاء ولغات العالم وخدمة مواعيد جوجل Google Calendar التي تمكنك من متابعة مواعيدك بسهولة من علي الانترنت وتبعث لك رسائل تذكيرية علي بريدك الاكتروني بمواعيدك بل ويمكنك ضبطها لترسلها علي موبايلك , وازاي أنسي جوجل توك Google Talk الذي يقدم خدمة المحادثة الفورية بالكتابة والصوت والذي أصبح يعتمد عليه كثيرون -وأنا واحد منهم- كبديل عن ال MSN , Yahoo لبساطة واجهته وزهده في موارد الجهاز ده غير انك ممكن تستخدمه -بدون تنزيل أي برامج علي جهازك- من خلال المتصفح مباشرة.
ومننساش برضه خدمة google maps و google earth الشهير واللتان تقدمان لك خرائط متكاملة للكرة الأرضية ككل والتي تتيح لمستخدميها أن يشاركوا العالم بأسماء الشوارع و الطرق والمباني في بلادهم.
ممممم ايه تاني عندك يا عم جوجل.. اه طبعا خدمة Picasa لتحميل الصور علي الويب -مماثلة لفليكر- والتي تتيح لك عمل ألبومات صورك علي الانترنت ومشاركة الاخرين بها او حتي استخدام الصور في اي مكان مباشرة علي فضاء الويب.
ولكي تتابع مواقعك ومدوناتك المفضلة أعطاك جوجل خدمة جوجل ريدر والتي تتابع من خلالها المواقع التي توفر دعم الRSS كالمدونات والمواقع الاخبارية وخلافه.
طب نفسك في ايه كمان ؟ عايز تكتب ملفات وورد وملفات اكسل وبتكره برامج مايكروسوفت بلاش ياسيدي استخدم Google Docs & Spreadsheets وخزن ملفاتك كلها علي الانترنت وتعامل معها من خلال المتصفح بشكل تام عدلها واحفظها واعمل كل ما في نفسك.
طب زهقت من الشغل وحبيت تريح شويه .. وانت فارد ضهرك علي الكرسي كده جه علي بالك واحد صاحبك من زمان مشفتوش وانقطعت اخباره مفيش مشكله جرب تستخدم خدمة orkut وبعد دقيقة أو اتنين من البحث الأغلب انك حتعرف توصل لصاحبك -أنا مثلا عرفت أوصل لعصفور مدينتنا في 30 ثانية بمجرد البحث باسم البلد والمدينة بس ;)-
اه ازاي نسيت !! موقع YouTube موقع مشاركة ملفات الفيديو الأول علي العالم -معاك ان جوجل مش هي اللي عامله الموقع بس جوجل اشترته وأصبح تبع ليها-.
وطبعا في خدمات تانية كتيير بتقدمها جوجل تلاقيها هنا ده غير خدمات اخري لذيذة جدا -بالكاتشب والمايوينز يعني- -معلش جعان شويه :)- لازلت تحت التطوير لكن ممكن تستخدمها وهي خدمات Google Labs.
دي كانت خدمات جوجل علي الويب ناهيك عن الخدمات التي تقدمها علي شكل برامج تنزل علي الجهاز زي Google Desktop اللي بيقوم بعمل فهرسة لجميع محتويات الجهاز عشان البحث فيها يكون سريع وبرنامج Google Toolbar اللي بينزل علي متصفح الانترنت.
و نقطة اخري جميلة جدا أن كل تلك الخدمات تستطيع أن تستخدمها من خلال حساب واحد يكون لديك علي جوجل ومنه يمكنك الاستفادة من كل تلك الخدمات بدون تسجيل جديد لكل خدمة وهو Google Accont الخاص بك والذي يمكنك أن تضع فيه بياناتك الشخصية.

طبعا كلها خدمات جليلة وعظيمة ولا يمكن لأحد انكار فضل جوجل علي مستخدمي الانترنت !! ولكن.....

لنعيد صياغة ما قلناه بمنظور اخر وعلي شكل حقائق :

الان جوجل بشكل ما أو باخر -وطبعا برضا المستخدم- أصبح لديها المعلومات الاتيه عنك :

  • بياناتك الشخصية في حساب جوجل الخاص بك.
  • معلومات شخصية واجتماعية عنك بشكل أكثر تفصيلا في خدمة orkut.
  • الكلمات والصور وملفات الفيديو التي تبحث عنها علي الانترنت (حد اخد باله من ال Web History بتاعه عند جوجل قبل كده !!).
  • رسائل بريدك الالكتروني مفهرسة وطبعا منها معروف من تراسل ومن يراسلك ومحتويات الرسائل التي ترسلها وتستقبلها.
  • صورك الخاصة من خلال خدمة بيكاسا.
  • اراءك ومقالاتك التي تنشرها في مدونتك الخاصة.
  • نص محادثاتك اليومية التي تقوم بها علي خدمة المراسلة الفورية -جوجل توك-.
  • مواعيدك الشخصية من خلال خدمة كاليندار.
  • ما الذي تهتم بمشاهدته من خلال جوجل ايرث.
  • أسماء أماكن وشوارع العالم كلها وربما أماكن المستخدمين فيها من خلال خدمة جوجل ايرث.
  • اهتماماتك و المواضيع التي تتابعها وتقرأها بشكل دوري من خلال جوجل ريدير.
  • محتويات الملفات والجداول الخاصة بك من خلال جوجل دوكس وسبريد شيتس.
  • أحد برامج جوجل -جوجل ديسك توب- قام بعمل مسح كامل لجهازك وعمل فهرسه تامه لجميع الملفات عليه.
  • واخيرا جوجل تول بار موجود علي متصفحك وبامكانه معرفة كل ما تفعله علي الانترنت حتي خارج نطاق خدمات جوجل.

وكلما زادت الخدمات التي تستخدمها من جوجل زادت كمية وطبيعة المعلومات المتوافرة لدي جوجل عنك.

وكلما زادت المدة -من منا لا يستخدمه لأكثر من خمس سنوات للآن علي الأقل- التي تستخدم فيها خدمات جوجل زادت كمية ودقة المعلومات الموجودة لديها عنك.

أضف الان لما سبق حقيقة هامة وهي أن جميع المعلومات والأنشطة السابقة مربوطة كلها لدي جوجل بمستخدم واحد وهو حساب جوجل الخاص بك وبالتالي لو تخيلنا أن جوجل تريد أن تطبع تقرير كامل ومفصل عن شخصك يغطي كثير من جوانب حياتك لن يعجزها ذلك وهي ما هي في خبرة البحث والتنقيب في البيانات.

بالنسبة لي هذا أمر مزعج نوعا ما - حتي وان كانت جوجل موثوق في أنها لا تخرج أي من تلك المعلومات لأي جهة وتضمن عدم حصول أحدهم عليها - فلماذا اعطي لأحد الفرصه في أن تكون لديه كل تلك المعلومات عني في المقام الأول؟!

قد يقول قائل -وأولهم أنا- أنه لا يجبرك أحد علي استخدام جوجل أنت بنفسك ذهبت وقمت بعمل ذلك بنفسك لم يجبرك أحد , طبعا كلام صحيح, لكن أليس من الخطأ فعلا أن نعتمد علي كيان واحد ليكون مصدر لحصولنا علي ما نريد من معلومات وخدمات نعمتد عليها في حياتنا واستخدامنا للانترنت والكمبيوتر بشكل عام ؟!

ماذا لو أخفقت جوجل لسبب ما وأغلقت خدماتها ولو جزئيا ؟ ماذا لو أصبحت أحد تلك الخدمات التي أعتمدنا عليها كليا غير مجانية ؟ ماذا لو تكمن أحد الهاكرز من اختراق جوجل وحصل علي تلك المعلومات ؟ ماذا لو قررت جوجل -تحت ضغوط مثلا وقد حدث ذلك بالفعل- اعطاء تلك المعلومات لحكومتها مثلا من يدري ماذا يحدث بعدها من كم اختراق الخصوصية الذي قد يحدث ؟
هل هناك بدائل
لكن ما البديل أو قل ما هي البدائل لخدمات جوجل ؟ أعتقد أن هناك الكثير من البدائل يمكننا الاعتماد عليها بشكل لا يخترق خصوصيتنا فالانترنت واسع جدا وبه الكثير, ربما أبحث في ذلك الموضوع بشكل جدي من الان وأعود اليكم بما وصلت اليه و لنتشارك بما نصل اليه -ان كان هناك من يتفق معي في وجهة نظري-.
فلنجرب أن نعيش لمدة أسبوع مثلا بدون استخدام جوجل ! هل يمكن ذلك ؟ أول ما خطر علي بالي الان أن أبحث في جوجل عن اجابة لذلك السؤال :)
انها لعنة..لعنة جوجل!!

الثلاثاء، 15 مايو، 2007

متي تفتح فمك

أعجبني كاريكاتير من موقع أبو محجوب -وان كنت لا أتفق مع الرسام في بعض أفكاره- الكاريكاتير بعنوان : "متي تفتح فمك في الوطن العربي" أعتقد أنكم لديكم ما يمكن إضافته علي هذا الكاريكاتير :)




الأحد، 13 مايو، 2007

نحذر الأطفال من الموت غرقا !

من يومين كنت في طنطا وفي أحد الشوارع المفترض أنها رئيسيه كانت هناك حفرة للمجاري في وسط الرصيف وييدو أن الموضوع قد طال كما هو معتاد في كل مشاريع مصرنا الغراء فتطوع أحدهم وعلق هذه اللافتة فوق الحفرة :


شعب ابن نكتة صحيح :)

الثلاثاء، 8 مايو، 2007

دعوة للفحت


لا تكاد تجد مدونة غير عربية الا وتجد صاحبها يستخدم خدمة digg الشهيرة فهي الخدمة تسهل علي متابعي المدونات والانترنت معرفة المواضيع الأكثر شعبية بسهولة.

والفكرة بسيطه جدا وهي انه اذا ما كان هناك موضوع ذو محتوي مميز واعجب قارئ ما به ويريد أن يضيف صوته لذلك الموضوع فكل ما عليه هو أن يضغط علي لنك في البوست وبالتالي اذا دخل قارئ اخر وفعل مثل الأول أصبح هناك صوتان لذلك الموضوع ومع كثرة القراء تزداد شعبية الموضوع ويصبح ظاهرا لكل الناس التي تدخل علي موقع digg فتجد ذلك الموضوع ضمن الموضوعات الحاصلة علي اعلي تصويت.

لكن كانت هناك -برأيي- عدة مشاكل لاستخدام موقع digg في المدونات والمواقع العربية وهي :

انه باللغة الانجليزية وهي غير مناسبة لعموم مستخدمي الانترنت العربي (وان كان لابد لنا الا تكون اللغة حاجز يمنعك عن متابعة العالم).

تنتشر فيه اهتمامات كثيرة لا تهمنا -غالبا- كمستخدمين مسلمين وعرب.

كثير من المواضيع تحتوي علي محتويات غير لائقة وتؤذينا كمسلمين.

فكرة وطريقة استخدام الموقع غير معروفة لمستخدمين كثيرون نظرا لحاجز اللغة.

واليوم ظهر موقع افحت مع دعوة للفحت من الديب وهو -برأيي- يقدم لنا بديل رائع يعتمد علي المصادر المفتوحة -open source- وبإذن الله يكون ناجح ويتلافي المشاكل التي ذكرتها من قبل .

خطوة ممتازة من الديب يشكر عليها جدا.

ياريت الكل يشارك في الخدمة لكي يكتب لها النجاح.

وهنا صفحة الأسئلة الشائعة في موقع افحت فيها اجابة لأي سؤال عن الموضوع وعن كيفية استخدام الموقع سواء كنت مستخدم عادي أو صاحب مدونة.

الاثنين، 7 مايو، 2007

عودة مع شركة الكهرباء

ياه أخيرا ضغطت علي لنك new post !! الفترة الماضية كنت مفتقد الرغبة في الكتابة في أي شئ حتي ولو من باب الفضفضة لا أدري لماذا كنت في تلك الحالة ... لكن يبدو أن بعض الأحداث اليومية تحرك الرغبة الداخلية في الفضفضة والكتابة من جديد وقلت أصدعكم بكلامي من تاني.
ففي الأمس جاء لنا محصل شركة الكهرباء في ميعاده المعتاد شهريا ولكن لم يكن ما جاء ليحصله هو ما اعتده شهريا فلمدة قاربت السنة كنت أدفع من 17 إلي 30 ج كاستهلاك شهري ولكن في الشهر الحالي الفاتورة قيمتها 112 ج هكذا بدون سابق إنذار وبدون حدوث أي تغيير في نمط الاستهلاك فلم (أكيف) أي غرفة في الشقة بعد ولم أشتر أي جهاز جديد مثلا وليس هذا فقط بل عندما قرأ المحصل العداد قال لزوجتي-فأنا لم أكن بالبيت ساعتها- أننا يجب أن نستعد لفاتورة الشهر القادم فستكون مقاربة لل 200ج طبقا لقراءة العداد الحالية !
طبعا لما رجعت للبيت وعرفت الحكاية استغربت جدا وراجعت الايصالات القديمة فلم أجد خطأ في رقم العداد ولا رقم الشقة مثلا فراجعت قيمة الاستهلاك ووجدت النسبة ثابتة تقريبا .. المهم بعد البحث والتنقيب وصلت لنظرية هي غالبا تفسر ما حصل فاستهلاك شهور الشتاء التي مضت لم يزداد في الايصالات مع اني كنت قد اشتريت دفاية (معتبرة) للدفاع عن البيت في معارك برد 6 أكتوبر ولكل معركة خسائرها طبعا ولكن يبدو أن سياسة شركة الكهرباء هي تجميع استهلاكك الشتوي في شهر واحد لكي تدخل في شريحة أعلي وتدفع أكتر راودتني طبعا خواطر سيئة كالذهاب للشركة ومحاولة الاستفسار عن ما حدث أو تقديم شكوي وما شابه ولكن تذكرت أني في مصر فقلت في النهاية ما علينا.