كشكولي الخاص ستجد فيه آرائي وكتاباتي و خواطري وربما يومياتي .. أتمني أن تستمع بوقتك هنا ومرحبا بك في أي وقت :)

الخميس، 24 مايو، 2007

جوجل وآه من جوجل



خدمات رائعة
جوجل ذلك العملاق الذي دائما ما يثار جدل عندما يذكر اسمه ولم لا ؟ فمن منا اليوم يستطيع أن يقاوم استخدام خدماته العديدة الممتازة فبدءا -جماعة اللغة العربية يصححوا لو أنا غلط- من أكثر خدماته شهرة وهي -طبعا- محرك البحث الذي يستخدمه الملايين يوميا لسبر أغوار الانترنت وكشف المستور فيها ليصلوا الي مايريدون و دائما ما تحصل علي نتيجة مرضية منه أيا كان ما تبحث عنه.
وخدمة جوجل للإيميل- GMail- التي تجمع بين الأداء المميز وفي نفس الوقت البساطة وسهولة الاستخدام والمساحة التخزينية المتزايدية باستمرار , ناهيك عن خدمة بلوجر -التي أكتب من خلالها الان- التي وفرت للملايين الحصول علي مدوناتهم الشخصيه من جميع أنحاء ولغات العالم وخدمة مواعيد جوجل Google Calendar التي تمكنك من متابعة مواعيدك بسهولة من علي الانترنت وتبعث لك رسائل تذكيرية علي بريدك الاكتروني بمواعيدك بل ويمكنك ضبطها لترسلها علي موبايلك , وازاي أنسي جوجل توك Google Talk الذي يقدم خدمة المحادثة الفورية بالكتابة والصوت والذي أصبح يعتمد عليه كثيرون -وأنا واحد منهم- كبديل عن ال MSN , Yahoo لبساطة واجهته وزهده في موارد الجهاز ده غير انك ممكن تستخدمه -بدون تنزيل أي برامج علي جهازك- من خلال المتصفح مباشرة.
ومننساش برضه خدمة google maps و google earth الشهير واللتان تقدمان لك خرائط متكاملة للكرة الأرضية ككل والتي تتيح لمستخدميها أن يشاركوا العالم بأسماء الشوارع و الطرق والمباني في بلادهم.
ممممم ايه تاني عندك يا عم جوجل.. اه طبعا خدمة Picasa لتحميل الصور علي الويب -مماثلة لفليكر- والتي تتيح لك عمل ألبومات صورك علي الانترنت ومشاركة الاخرين بها او حتي استخدام الصور في اي مكان مباشرة علي فضاء الويب.
ولكي تتابع مواقعك ومدوناتك المفضلة أعطاك جوجل خدمة جوجل ريدر والتي تتابع من خلالها المواقع التي توفر دعم الRSS كالمدونات والمواقع الاخبارية وخلافه.
طب نفسك في ايه كمان ؟ عايز تكتب ملفات وورد وملفات اكسل وبتكره برامج مايكروسوفت بلاش ياسيدي استخدم Google Docs & Spreadsheets وخزن ملفاتك كلها علي الانترنت وتعامل معها من خلال المتصفح بشكل تام عدلها واحفظها واعمل كل ما في نفسك.
طب زهقت من الشغل وحبيت تريح شويه .. وانت فارد ضهرك علي الكرسي كده جه علي بالك واحد صاحبك من زمان مشفتوش وانقطعت اخباره مفيش مشكله جرب تستخدم خدمة orkut وبعد دقيقة أو اتنين من البحث الأغلب انك حتعرف توصل لصاحبك -أنا مثلا عرفت أوصل لعصفور مدينتنا في 30 ثانية بمجرد البحث باسم البلد والمدينة بس ;)-
اه ازاي نسيت !! موقع YouTube موقع مشاركة ملفات الفيديو الأول علي العالم -معاك ان جوجل مش هي اللي عامله الموقع بس جوجل اشترته وأصبح تبع ليها-.
وطبعا في خدمات تانية كتيير بتقدمها جوجل تلاقيها هنا ده غير خدمات اخري لذيذة جدا -بالكاتشب والمايوينز يعني- -معلش جعان شويه :)- لازلت تحت التطوير لكن ممكن تستخدمها وهي خدمات Google Labs.
دي كانت خدمات جوجل علي الويب ناهيك عن الخدمات التي تقدمها علي شكل برامج تنزل علي الجهاز زي Google Desktop اللي بيقوم بعمل فهرسة لجميع محتويات الجهاز عشان البحث فيها يكون سريع وبرنامج Google Toolbar اللي بينزل علي متصفح الانترنت.
و نقطة اخري جميلة جدا أن كل تلك الخدمات تستطيع أن تستخدمها من خلال حساب واحد يكون لديك علي جوجل ومنه يمكنك الاستفادة من كل تلك الخدمات بدون تسجيل جديد لكل خدمة وهو Google Accont الخاص بك والذي يمكنك أن تضع فيه بياناتك الشخصية.

طبعا كلها خدمات جليلة وعظيمة ولا يمكن لأحد انكار فضل جوجل علي مستخدمي الانترنت !! ولكن.....

لنعيد صياغة ما قلناه بمنظور اخر وعلي شكل حقائق :

الان جوجل بشكل ما أو باخر -وطبعا برضا المستخدم- أصبح لديها المعلومات الاتيه عنك :

  • بياناتك الشخصية في حساب جوجل الخاص بك.
  • معلومات شخصية واجتماعية عنك بشكل أكثر تفصيلا في خدمة orkut.
  • الكلمات والصور وملفات الفيديو التي تبحث عنها علي الانترنت (حد اخد باله من ال Web History بتاعه عند جوجل قبل كده !!).
  • رسائل بريدك الالكتروني مفهرسة وطبعا منها معروف من تراسل ومن يراسلك ومحتويات الرسائل التي ترسلها وتستقبلها.
  • صورك الخاصة من خلال خدمة بيكاسا.
  • اراءك ومقالاتك التي تنشرها في مدونتك الخاصة.
  • نص محادثاتك اليومية التي تقوم بها علي خدمة المراسلة الفورية -جوجل توك-.
  • مواعيدك الشخصية من خلال خدمة كاليندار.
  • ما الذي تهتم بمشاهدته من خلال جوجل ايرث.
  • أسماء أماكن وشوارع العالم كلها وربما أماكن المستخدمين فيها من خلال خدمة جوجل ايرث.
  • اهتماماتك و المواضيع التي تتابعها وتقرأها بشكل دوري من خلال جوجل ريدير.
  • محتويات الملفات والجداول الخاصة بك من خلال جوجل دوكس وسبريد شيتس.
  • أحد برامج جوجل -جوجل ديسك توب- قام بعمل مسح كامل لجهازك وعمل فهرسه تامه لجميع الملفات عليه.
  • واخيرا جوجل تول بار موجود علي متصفحك وبامكانه معرفة كل ما تفعله علي الانترنت حتي خارج نطاق خدمات جوجل.

وكلما زادت الخدمات التي تستخدمها من جوجل زادت كمية وطبيعة المعلومات المتوافرة لدي جوجل عنك.

وكلما زادت المدة -من منا لا يستخدمه لأكثر من خمس سنوات للآن علي الأقل- التي تستخدم فيها خدمات جوجل زادت كمية ودقة المعلومات الموجودة لديها عنك.

أضف الان لما سبق حقيقة هامة وهي أن جميع المعلومات والأنشطة السابقة مربوطة كلها لدي جوجل بمستخدم واحد وهو حساب جوجل الخاص بك وبالتالي لو تخيلنا أن جوجل تريد أن تطبع تقرير كامل ومفصل عن شخصك يغطي كثير من جوانب حياتك لن يعجزها ذلك وهي ما هي في خبرة البحث والتنقيب في البيانات.

بالنسبة لي هذا أمر مزعج نوعا ما - حتي وان كانت جوجل موثوق في أنها لا تخرج أي من تلك المعلومات لأي جهة وتضمن عدم حصول أحدهم عليها - فلماذا اعطي لأحد الفرصه في أن تكون لديه كل تلك المعلومات عني في المقام الأول؟!

قد يقول قائل -وأولهم أنا- أنه لا يجبرك أحد علي استخدام جوجل أنت بنفسك ذهبت وقمت بعمل ذلك بنفسك لم يجبرك أحد , طبعا كلام صحيح, لكن أليس من الخطأ فعلا أن نعتمد علي كيان واحد ليكون مصدر لحصولنا علي ما نريد من معلومات وخدمات نعمتد عليها في حياتنا واستخدامنا للانترنت والكمبيوتر بشكل عام ؟!

ماذا لو أخفقت جوجل لسبب ما وأغلقت خدماتها ولو جزئيا ؟ ماذا لو أصبحت أحد تلك الخدمات التي أعتمدنا عليها كليا غير مجانية ؟ ماذا لو تكمن أحد الهاكرز من اختراق جوجل وحصل علي تلك المعلومات ؟ ماذا لو قررت جوجل -تحت ضغوط مثلا وقد حدث ذلك بالفعل- اعطاء تلك المعلومات لحكومتها مثلا من يدري ماذا يحدث بعدها من كم اختراق الخصوصية الذي قد يحدث ؟
هل هناك بدائل
لكن ما البديل أو قل ما هي البدائل لخدمات جوجل ؟ أعتقد أن هناك الكثير من البدائل يمكننا الاعتماد عليها بشكل لا يخترق خصوصيتنا فالانترنت واسع جدا وبه الكثير, ربما أبحث في ذلك الموضوع بشكل جدي من الان وأعود اليكم بما وصلت اليه و لنتشارك بما نصل اليه -ان كان هناك من يتفق معي في وجهة نظري-.
فلنجرب أن نعيش لمدة أسبوع مثلا بدون استخدام جوجل ! هل يمكن ذلك ؟ أول ما خطر علي بالي الان أن أبحث في جوجل عن اجابة لذلك السؤال :)
انها لعنة..لعنة جوجل!!

هناك 13 تعليقًا:

Maha يقول...

أحب جوجل بشدة .. وأتابع أخبارها بشغف .. وأرى أن هذه التدوينة جميلة للغاية .. سلمت يداك أستاذي

عصفور المدينة يقول...

الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ليه بدأت تعليقي بالخطبة أعلاه رغم إنها مش عادتي
لأني سعيد أن وفقك الله أن نطقت بتلك الكلمات وأنت تعلم يا حمادة أنني أعيش هذا الهم فعلا هم كراهية العولمة
لعلك تذكر أنني نوهت عدة مرات لهذا الأمر في طيات كلامي وأنا أحمله هما دائما
وعامل نسخة احتياطية من مدونتي عندي بل ونسخة على الورق واي مستندات هامة كذلك وأحذف وأنظف بريدي الإلكتروني جدا وبخصوص أوركت أنا والله للآن لم أستخدمها راسلت واحد موسيقار وبعت لي دعوة وضمني لمجموعة محبي الموسيقى الكلاسيك!!
بس حب الاقتناء

كلامك له شقين لا هم ثلاثة
الأول وضحت خدمات جوجل المتنوعة وأنا قلبي اتقبض وانا باقرأ وزعلت منك جدا قلت الواد ده بيروج للعولمة
ثانيا الحس الأمني المخابراتي
ثالثا استشعار خطر الاعتماد على خدمات موقع بعينه
أخطر نقطة هي رقم 3 من وجهة نظري ولابد من التقدم بحذر في الاعتماد على الخدمات الإلكترونية

هذا نقل من تدوينة لي

احفظوا القرآن يا أخوتي ويا أخوات
يمكن يتلغي طباعته أحتفظوا بالكتب الورقية يمكن الكمبيوتر يتلغي احتفظوا على الأقل بنسخ من المحاضرات الصوتية والكتب الإلكترونية يمكن الانترنت يتلغي
اعملوا نسخ مطبوعة أو محفوظة من مدوناتكم يمكن التدوين يتلغي اختزنوا بعض أنابيب الأكسجين يمكن التنفس يتلغي

وهذا نقل من تدوينة أخرى كتبتها يوم ماكانش عندي نت

وقد أشار أحدهم في أحد المواقع مرة إلى ضرورة اقتناء الكتب الورقية أو حتى على الكمبيوتر وعدم الاعتماد على وجودها في الانترنت وأشار افتراضيا إلى احتمال سقوط الانترنت بالكامل وهذا قد يحدث لبعض الناس ولو بشكل جزئي كما في حالتي هذه.

وفقك الله والغريب أنني كاتب تدوينة اليوم في الدرافت سأنزلها الآن عن مدونات مكتوب !!!!!!

أحبك في الله
أكره جوجل وميكروسوفت وأوراكل وياهو ووووو باكره إسرائيل

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انها العولمه ليس اكثر ولا اقل

وزي ما فيه الهيمنه الامريكيه فيه الهيمنه الجوجوليه

Mohamed يقول...

post hayellll bgdd
elsra7a fe bada2el bs mosh moghama3a kolha kda fe mkan wa7ed wblshola eli mwgoda fe google...

الديب يقول...

فضيحة لجوجل

http://eldeebs.blogspot.com/2007/05/blog-post_25.html

:)

The Groom يقول...


في الحقيقة لا يؤرقني تماما ما يعرفه جوجل عني فهو في كل الاحوال اقل بكثير جدا مما سيعرفه عملاء الاف بي اي في ثوان لو حطوني في دماغهم

أيضا

جوجل و لست اذكر اين قرأتها تم الاعتراض عليها بشدة لانها افشت الكثير من معلومات المستخدمين لحساب حكومة بوش

وكان الله بالسر عليما

تحياتي لك من ماناساس البلد

أحمد الدرعه يقول...

maha
الجميع يحب جوجل لخدماتها الرائعه كما ذكرنا لكن هل من الصواب أن ندفع الثمن من خصوصيتنا ؟ هذا هو السؤال الذي يحتاج الي اجابة

استاذنا الكبير عصفور
أحبك الله الذي أحببتنا :)
تعليقك بصراحة رائع و يضيف للموضوع الكثير ويوضح الهدف منه. سأقرأ مدونتك عن مكتوب اليوم أرجو ان تكون فيها نقطة بداية للبدائل.

خمسة فضفضة
الفرق بين الهيمنة الأمريكية والجوجليه هو رضا المستخدم :)

محمد
طب ما تشاركنا بما لديك من بدائل عشان نبدأ عملية التجميع والمقارنة

الديب الكبير
منور البوست :)

the groom
طب ما تحطهم أنت في دماغك :) يا سيدي ربنا يستر ويبعدهم عننا .

وضـّاح يقول...

جميلة جدا ومعبرة عنا جميعا

ولكن أخشى حقا ما وراء ذلك

سلمت يمناك
:)

BinO يقول...

مقال جامد جداً أستاذ أحمد
فعلاً أنت صورت الموضوع بطريقة خلتني أفتح بقي
نسبة الي مقالك السابق

أحمد الدرعه يقول...

وضاح و bino
نورت المدونة بزيارتكم :)

رفقه عمر يقول...

على فكرة جوجل نزلت خدمه جديدة وفى نفس الوقت خطيرة خدمه تصوير الناس فى اى مكان بكاميرات خاصه وظهر ناس فى اوضاع مخجله والناس فى امريكا بتشتكى من هذه الخدمه الجديدة بس بجد نفسى اعرف هما بيعملوا كل دة ازاى وببلاش كمان

أحمد الدرعه يقول...

أكبر وأهم مصادر أرباح جوجل هو نظام الاعلانات AdSense الذي يظهر اعلانات نصية في صفحات الانترنت
وايضا برنامج الاعلانات التي تظهر مع نتائج البحث
بالاضافه الي انها تقدمها خدمات كأي شركة برمجه للمؤسسات .
هذا ما هو واضح للناس -علي حد علمي- !

nabil_soliman يقول...

نحن فى غاية السعادة لإنزالنا المتصفح الجديد جوجل كروم وبالتوفيق ياعم جوجل
nabil_soliman